google_counter
طرق جديدة وفعالة لعلاج السرطان (الأورام) في المرحلة 4
Booking Health

طرق جديدة وفعالة لعلاج السرطان (الأورام) في المرحلة 4

| Booking Heallth GmbH من | التشخيص & العلاج

وفقاً للإحصاءات الرسمية لمنظمة الصحة العالمية في عام 2018، أصبحت الأمراض الورمية سبب كل وفاة سادسة في جميع أنحاء العالم. يشجع ذلك المجتمع الطبي الدولي على تطوير علاجات جديدة للسرطان وزيادة فعالية العلاجات الحالية. ينطبق ذلك على وجه الخصوص على المرضى الذين يعانون من مراحل متقدمة من ...

وفقاً للإحصاءات الرسمية لمنظمة الصحة العالمية في عام 2018، أصبحت الأمراض الورمية سبب كل وفاة سادسة في جميع أنحاء العالم. يشجع ذلك المجتمع الطبي الدولي على تطوير علاجات جديدة للسرطان وزيادة فعالية العلاجات الحالية. ينطبق ذلك على وجه الخصوص على المرضى الذين يعانون من مراحل متقدمة من المرض، عندما يتأثر الجسم بأكمله تقريباً بسبب انتشار النقائل.

فمثلاً، في عام 2018، تم إعطاء جائزة نوبل في الطب لدراسة نظام المناعة في المرضى الذين يعانون من أورام خبيثة. تنشيط مناعة المريض وتعليم خلايا المناعة لديه بالتعرف على الورم - هو أساس العلاج الآمن للأنسجة السليمة والذي يمكن استخدامه حتى في المراحل المتقدمة من المرض. ذلك ممكن عند العلاج الشخصي، الموضوع اعتماداً على خصائص مسار المرض لدى مريض معين.

 

"ينتمي مستقبل علاج السرطان إلى نظام المناعة الخاص بنا"
البروفيسور بومان، مركز أبحاث السرطان في مستشفى هايدلبرغ

 

طرق جديدة فعالة لعلاج السرطان (الأورام) في المرحلة 4

 

مبادئ علاج السرطان في الطب التقليدي

يقدم الطب التقليدي عدداً من الخيارات التي تؤثر على الأورام الخبيثة بشكل مباشر أو من خلال تعديل البيئة المجاورة للورم:

  1. العلاج الجراحي - يشمل الإزالة الكاملة أو الجزئية للورم، بالإضافة إلى جمع الأنسجة للفحص النسيجي. في المراحل المتقدمة من السرطان، نادراً ما يتم إجراء العمليات الجراحية، لأنه من المستحيل إزالة جميع النقائل والورم الكبير الذي قد توغل إلى الأعضاء المجاورة.
  2. العلاج الإشعاعي - يتم إجراؤه لتقليل حجم الورم الخبيث أو منع الانتكاس بعد الجراحة. يجرى في المستشفيات الحديثة أيضاً العلاج الإشعاعي التجسيمي باستخدام أنظمة الجاما نايف أو السايبر نايف. إنه إزالة الورم المستهدف، والذي لا يتطلب التدخل الجراحي - يصل التدفق الموجه للإشعاع المؤين إلى الورم عبر الجلد السليم.
  3. العلاج الكيميائي - يشمل تعيين الأدوية التي تمنع تكاثر الخلايا السرطانية. لسوء الحظ، بالإضافة إلى ذلك، تؤثر الأدوية العلاجية الكيميائية على الأنسجة السليمة أيضاً.
  4. علاج الأعراض - ويشمل علاج الألم، والأدوية المضادة للقيء، والتغذية الغنية بالبروتين أو التغذية بالحقن. لا يؤدي علاج الأعراض إلى القضاء على سبب المرض، ولكن يحسن نوعية حياة المريض إلى حد ما.

اعتماداً على نوع الورم ومرحلة العملية المرضية، يمكن استخدام التقنيات بشكل مستقل أو معاً (على سبيل المثال، يكمل علاج الأعراض العلاج الإشعاعي، ويتبع العلاج الكيميائي العلاج الجراحي، إلخ).

 

عيوب وقيود العلاجات التقليدية للسرطان

على الرغم من وجود خيارات واسعة من التقنيات الكلاسيكية والخبرة العملية الطويلة في استخدامها، فإن النهج التقليدي لعلاج السرطان له العديد من القيود:

  1. إلحاق الضرر - لضمان الوصول الجراحي إلى الورم، لا محال من تدمير الأنسجة السليمة. هذا أمر خطير لأن عمليات التجديد لدى مرضى السرطان ضعيفة، ويكون مثل هؤلاء المرضى عرضة للعدوى.
  2. التسمم - تقمع عقاقير العلاج الكيميائي العمليات الأساسية للاستقلاب الخلوي، وتدمر ليس فقط الخلايا السرطانية، ولكن أيضاً الخلايا الصحية. كما تدخل أيضاً منتجات تحلل الورم السامة إلى مجرى الدم أثناء العلاج الكيميائي، والتي تسبب تلفاً للكبد والكلى.
  3. استحالة الشفاء التام - في المرحلة الرابعة من الأمراض الورمية يتم تطبيق مجموعة محدودة من طرق العلاج. كلها مصممة لقمع نمو الورم وإطالة الحياة، ولكن ليس للعلاج الكامل.
  4. قمع نظام المناعة لدى المريض - يحدث قمع روابط الخلايا التائية والخلايا البائية للمناعة.
  5. التكلفة العالية - غالباً ما يتم تنفيذ العلاج الكيميائي لعدة أشهر أو حتى سنوات. بالنسبة للمريض الذي يدفع ثمن العلاج بنفسه، يصبح العلاج مكلفاً للغاية. التدخلات الجراحية، خاصة جراحة الدماغ، مكلفة أيضاً.

نظراً لنتائج أنظمة علاج الأورام التقليدية، يطور العلماء أساليب علاجية جديدة أكثر فعالية وأقل ضرراً للجسم.

 

مبادئ علاج السرطان باستخدام الطرق المناعية (العلاج المناعي)

المبدأ الرئيسي لهذه الطريقة من العلاج هو استعادة قوات الدفاع الخاصة بالجسم - الجهاز المناعي والآليات مضادة للورم الغير محددة. يوفر ذلك نتيجة طويلة الأمد للعلاج والقضاء التام على الخلايا السرطانية. في الطب التقليدي، يتم إزالة الورم والنقائل بشكل اصطناعي، في حين تعمل الطرق البديلة على تنشيط "الحماية الداخلية"، التي تكشف النقائل ومجموعات الخلايا الغير تقليدية التي لا تكون مرئية حتى لأدق الأجهزة الطبية.

يتميز مفهوم الطب التكاملي بما يلي:

  • جيد التحمل، مع أدنى حد من الآثار الجانبية
  • يستهدف التأثير على بؤر الورم دون التأثير على الأنسجة السليمة
  • إمكانية استخدامه مع المرضى الذين يعانون من حالة خطيرة (على سبيل المثال، انخفاض في وظائف الكلى أو الكبد، الحساسية)
  • تحقيق نتيجة جيدة حتى في المراحل المتقدمة من أمراض السرطان، مع وجود نقائل في مناطق الجسم البعيدة عن الورم الرئيسي
  • تنشيط مناعة المريض المضادة للورم، واستعادة قدرة الخلايا التائية والبائية على التعرف على خلايا الورم الغير طبيعية وتدميرها
  • نتيجة مستقرة دون الحاجة إلى إعادة الخضوع لدورات علاج مستمرة

يمارس في مراكز السرطان الأوروبية الرائدة نهج متكامل لعلاج السرطان المتقدم. يتضمن النهج التكاملي تقنيات الطب التقليدي المفيدة للمريض (على سبيل المثال، الاستئصال الجراحي لجزء من الورم) والمكملة بطرق بديلة. ثبت أن النهج الفردي للعلاج التكاملي يعطي أفضل النتائج السريرية.

 

طرق جديدة فعالة لعلاج السرطان (الأورام) في المرحلة 4

 

العلاج بارتفاع الحرارة 

ارتفاع الحرارة هو تسخين جزء من الجسم، أو منطقة تشريحية أو الجسم كله إلى درجة حرارة فعالة بين 38 و42 درجة مئوية. لا توجد في الأورام الخبيثة سريعة النمو أوعية طبيعية وشبكة شعرية، وبالتالي، مع زيادة درجة حرارة الجسم، ينخفض ​​تدفق الدم فيها إلى الصفر تقريباً. بدون وجود إمدادات كافية من الدم، لا يحصل الورم والنقائل على العناصر الغذائية الضرورية ويتم تدميرها سريعاً بتأثير منتجات الاستقلاب السامة الخاصة به. أثناء الإجراء، تتناوب فترات تسخين وتبريد الجسم، لذلك يتحمله المريض جيداً.

أحد الأنواع المبتكرة للعلاج الحراري هو العلاج الحراري الخلالي الناجم عن الليزر (LITT). يتم تنفيذ الإجراء باستخدام معدات خاصة - ليزر Nd:YAG، والذي يتكون من بلورة ليزر من إيتريوم ألمونيوم جارنيت المخدر بالنيوديميوم. بمساعدة قضيب صغير من الألياف الزجاجية، يوجه الطبيب إشعاع الليزر مباشرة إلى الورم. خلال فترة العلاج، تصل درجة الحرارة في المنطقة المستهدفة إلى 60-110 درجة مئوية، مما يؤدي إلى تدمير الورم.

يستخدم إجراء LITT بنجاح لعلاج الأورام الغير صالحة للجراحة في الكبد والكلى والرئتين والثدي والبروستاتا وغيرها من الأعضاء. يسمح LITT أيضاً بتدمير النقائل في الأعضاء المتنية والغدد الليمفاوية بعناية. هذا الإجراء هو العلاج الأمثل للمرضى الذين يعانون من نقائل في الكبد والرئتين والذين قد لا يستطيعون تحمل الجراحة.

 

العلاج بالتسريب لتفعيل الجهاز المناعي

يتضمن العلاج بالتسريب إدخال عدد من المواد:

  • Regeneresen - هي مجموعة من العقاقير التي تعطى عن طريق الحقن والتي تعيد تكوين البروتين الحيوي المضطرب بسبب تكون ورم. تسمح الانتقائية العالية للحمض النووي الريبوزي الموجودة في الدواء للتأثير بدقة على الأعضاء المصابة بالسرطان.
  • Artesunat (أرتيسونات) - هو منتج طبيعي على أساس عنصر الشِّيح (الأرتيميسينين)، الذي تم منح إنشائه بجائزة نوبل في عام 2015. يتم تحت تأثير الدواء تدمير الخلايا السرطانية والأوعية الدموية التي تغذي الورم.
  • الكركمين - هو صبغة نباتية طبيعية تسبب إلى استماتة الخلايا وتمنع انتشار الورم. تم نشر تقارير عن التجارب السريرية للكركمين في علاج السرطان في مجلات Clinical Gastroenterology Hepatology و Molecules، وكذلك على الموقع الأسترالي Science Network.
  • GcMAF - هو بروتين بشري معدّل يشارك في تنشيط البلاعم - خلايا الجهاز المناعي المسؤولة عن التعرف على خلايا السرطان الغير تقليدية وتدميرها.
  • Hypericin (الهيبريسين) - هو صبغة نباتية حمراء تعتبر محسساً طبيعياً فعالاً للضوء. يستخدم الهيبريسين عند العلاج الديناميكي الضوئي للسرطان - تدمير الخلايا اللانمطية المعالجة مسبقاً باستخدام الإشعاع الليزري.

اعتماداً على نوع الورم الخبيث ونتائج التشخيص النسيجي، يمكن تطبيق تقنيات أخرى نادرة ومتخصصة.

 

طرق جديدة فعالة لعلاج السرطان (الأورام) في المرحلة 4

 

الحقن الكيميائي في علاج السرطان

إن الحقن الكيميائي عبر القسطرة الشريانية (TACE) هو التأثير المحلي على الورم بجرعات عالية من أدوية العلاج الكيميائي. يتم استخدام الحقن الكيميائي بنجاح في علاج الأورام ذات الإمداد النشط بالدم، على سبيل المثال سرطان الكبد وسرطان الثدي وأورام القولون. على عكس العلاج الكيميائي النظامي الكلاسيكي، فإن الحقن الكيميائي عبر القسطرة الشريانية:

  • له تأثير مستهدف على الورم وأقل سمية على الأنسجة السليمة المحيطة.
  • يوفر تركيزاً أعلى من الدواء الكيميائي في المنطقة المستهدفة.
  • له تأثير أطول، لأنه يغلق تدفق الدم عبر الشرايين، ولا تدخل الأدوية إلى الدورة الدموية الكبرى.
  • يحفز نخر وتفكك الورم عن طريق منع تدفق الدم وحرمان الورم من العناصر الغذائية اللازمة للنشاط الحيوي.

نظراً للتحمل الممتاز للطريقة، يتم إجراء TACE في العيادات الخارجية ولا يتطلب سوى إقامة قصيرة للمرضى في المستشفى. في مرحلة التحضير، يتم إجراء تصوير الأوعية - هذه دراسة شعاعية مع التباين والتي تسمح للطبيب بتصوير الأوعية السرطانية بوضوح. يتم في مستشفيات السرطان الرائدة استخدام أجهزة التصوير الوعائية ذات الدقة العالية من الصور فقط، لأنه من المهم تحديد جميع مصادر إمداد الدم. يتم أيضاً أخذ بيانات التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي المحوسب والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني بعين الاعتبار.

يتم أثناء العملية إدخال قسطرة رقيقة في الشريان الفخذي، والذي يتحرك عبر الأوعية الدموية ويصل إلى المنطقة المستهدفة (على سبيل المثال، الشريان الكبدي). بعد ذلك، يتم حقن الدواء الكيميائي في الورم، ويتم "سد" الشريان باستخدام الصمة. تستخدم أيضاً الكرة الميكروية مع تغطية دوائية (DEM)، على سبيل المثال، الكرة الميكروية LifePearl أو HepaSphere.

بعد الانتهاء من TACE، تتم إزالة القسطرة، ويتم تطبيق ضمادة الضغط على الشريان الفخذي لمدة 3 ساعات. خلال الساعات القليلة الأولى يجب على المريض البقاء في الفراش، وبعد ذلك يمكن أن يعود إلى الحياة الطبيعية. في اليوم التالي بعد التدخل، يتم إجراء فحص التصوير المقطعي المحوسب لتقييم فعالية العلاج. إذا لزم الأمر، يتم تكرار TACE عدة مرات لسد أصغر الأوعية السرطانية تماماً.

 

علاج المراحل المتقدمة من السرطان في المستشفيات الأوروبية المتخصصة

يمكن لعدد محدود فقط من مراكز السرطان المتخصصة أن تقدم لمرضى المرحلة 4 معدات طبية لأمراض السرطان وخدمات الأخصائيين المؤهلين في العلاج البديل. وأبرز النتائج في هذا المجال هي مستشفى الطب البيولوجي المتقدم، فرانكفورت أم ماين، ورئيسها دكتور الطب جيرارد زيبينهونر. في المقابل، فإن قسم الأشعة التشخيصية و التداخلية للأطفال والكبار في مستشفى جوته الجامعي، فرانكفورت، رائد في إجراء LITT و TACE.

يتكون العلاج المركب الفعال للسرطان المتقدم من عدة مراحل: العلاج المناعي لدى الدكتور ج. زيبينهونر والحقن الكيميائي عبر القسطرة الشريانية لدى البروفيسور دكتور الطب ت. فوغل (رئيس قسم الأشعة التشخيصية و التداخلية للأطفال والكبار في مستشفى جوته الجامعي). لضمان أقصى قدر من الفعالية، يتم تطبيق التقنيات العلاجية في التسلسل التالي:

  1. الاستشارة والعلاج المناعي من قبل الدكتور ج. زيبينهونر، مدة دورة العلاج - 5 أيام
  2. التشاور مع البروفيسور فوغل، تخطيط إجراء TACE
  3. الفحص بالتصوير بالرنين المغناطيسي وتحديد حجم الحقن الكيميائي
  4. إجراء TACE (يصل إلى 25 دقيقة لكل منطقة)
  5. المراقبة في ظروف المستشفى الداخلي في غضون 3 ساعات، والفحص بالتصوير المقطعي المحوسب
  6. فحص إضافي لدى البروفيسور فوغل، وبعد ذلك يمكن للمريض مغادرة المستشفى
  7. بعد إعادة التأهيل ليوم واحد، يتم تكرار إجراء TACE في منطقة أخرى (إذا لزم الأمر)

في المتوسط، يوصى بإجراء 3 دورات من الحقن الكيميائي مع فاصل لمدة 4-5 أسابيع. يوضع نظام العلاج بالضرورة اعتماداً على الحالة السريرية للمريض ويتم ضبطه وفقاً لتغيراتها.

 

مؤشرات إجراء علاج تكاملي لعلاج السرطان من المرحلة 4

لقد أثبت هذا النهج نفسه مع الأمراض التالية:

 

تنظيم العلاج في الخارج للمرضى الدوليين

يمكن لكل من مواطني البلاد والمرضى الدوليين الخضوع لعلاج تكاملي في ألمانيا للمرحلة 4 من السرطان. إذا كنت تتقدم بطلب للحصول على الرعاية الطبية إلى مستشفى أجنبي لأول مرة، فسيكون من الأفضل وأكثر فعالية تسليم تنظيم العلاج لـ Booking Health. شركة Booking Health هي شركة سياحية طبية معتمدة تساعد المرضى من 75 دولة على الخضوع للعلاج في الخارج.

سيساعدك خبراء الحجز في Booking Health، مع الأخذ بعين الاعتبار بكل التفاصيل الدقيقة للعناية بالمرضى الذين يعانون من أمراض السرطان من المرحلة 4، في هذه النقاط المهمة:

  • تأكيد صحة اختيار المستشفى والتواصل المباشر مع الطبيب المعالج
  • التحضير الأولي لبرنامج العلاج دون تكرار الفحوصات السابقة
  • ضمان تكلفة مواتية لخدمات المستشفى، دون الأقساط الإضافية والمعاملات للمرضى الأجانب (توفير ما يصل إلى 50٪)
  • أخذ موعد في التاريخ المطلوب
  • مراقبة البرنامج الطبي في جميع المراحل
  • المساعدة في اقتناء وشحن الأدوية
  • التواصل مع المستشفى بعد الانتهاء من العلاج
  • مراقبة الحسابات وإعادة الأموال الغير منفقة
  • تنظيم فحوصات إضافية
  • خدمة من أعلى مستوى: حجز الفندق وتذاكر الطائرة، والنقل، وتنظيم خدمات الترجمة

من أجل الحصول على مساعدة مهنية في التخطيط للعلاج في الخارج، اترك طلباً على الموقع الرسمي لـ Booking Health. سوف يناقش معك المستشار الطبي المختص جميع التفاصيل الطبية ويساعدك على الاستعداد لرحلة العلاج بشكل صحيح.

 

اختر العلاج في الخارج، وسوف تحصل بلا شك على نتيجة ممتازة!

 


 

اقرأ:

لماذا Booking Health - أسئلة وأجوبة

كيف لا نخطئ عند اختيار المستشفى والأخصائي

7 أسباب للوثوق بتصنيف المستشفيات على موقع Booking Health

Booking Health - معايير الجودة


 

قم بحجز جميع أنواع البرامج العلاجية على bookinghealth.ae

Booking Health هو موقع انترنت دولي للاطلاع على معلومات عن أفضل المستشفيات في العالم وحجز برامج الصحة وإعادة التأهيل عبر الانترنت. بفضل الهيكل المدروس بعناية وبساطة تقديم المعلومات، يتم استخدام الموقع بسهولة من قبل آلاف الأشخاص دون تعليم طبي. تقدم البوابة برامجاً في جميع المجالات الرئيسية للطب. أولاً، البرامج التشخيصية أو الفحص الوقائي. بالإضافة إلى مجموعة كاملة من برامج العلاج، ابتداء من العلاج المحافظ إلى التدخلات الجراحية الخاصة. تعزز برامج إعادة التأهيل نتائج العلاج أو يتم استخدامها بشكل مستقل. توفر بوابة الإنترنت Booking Health فرصة لمقارنة مؤهلات المتخصصين، وطرق العلاج، وتكلفة الرعاية الطبية في المستشفيات المختلفة. يختار المريض الخيار الأنسب له بشكل مستقل أو بعد استشارة مجانية لدى دكتور Booking Health.

See also

أضف تعليقاً

هل تحتاج إلى مساعدة؟

Thank you!

We received your treatment application in the best Europe clinics. Our manager will contact you within the next 24 hours.