google_counter
Booking Health | علاج سرطان الرئة في ألمانيا

سرطان الرئة


سرطان الرئة هو مرض سرطاني شائع. منتشر أكثر في البلدان المتقدمة. معدل الإصابات هو 50-80 حالة لكل 100 ألف من السكان في السنة. تصل قمة احتمال الإصابة بالمرض في سن الـ 55-65 عاماً.

 

مستشفيات ألمانية لعلاج سرطان الرئة 99 Booking Health ستجد على بوابة

عرض جميع المستشفيات

 

تشخيص سرطان الرئة

من الصعب التشخيص المبكر لسرطان الرئة. يلجأ 70٪ من المرضى إلى الطبيب في مرحلة يكون فيها المرض غير قابل للشفاء. يرجع ذلك إلى غياب الألم، لأنه لا توجد نهايات عصبية في الرئتين.

الطرق الرئيسية لتشخيص المرض هي التصوير الشعاعي والفحص الخلوي للبلغم أو غسل القصبات والأسناخ (يمكن بهذه الطريقة الكشف عن الخلايا غير النمطية). يستخدم التصوير المقطعي المحوسب كبديل للتصوير الشعاعي - هذا الفحص أكثر إفادة.

يستخدم تنظير القصبات مع الخزعة لتقييم مرحلة العملية المرضية والشكل النسيجي للسرطان . هذه الطريقة مفيدة للغاية في حال السرطان المركزي، لأنه لا يمكن إدخال المنظار في القصبات الهوائية الصغيرة.

طرق التشخيص الأخرى:

  • خزعة الثقب الشافطة عبر الصدر (يتم إدخال الإبرة من خلال ثقب في الجسم)
  • بضع الصدر التشخيصي (عملية جراحية مع اختراق تجويف الصدر، تستخدم إذا كان من المستحيل تحديد التشخيص بطريقة أخرى)
  • تنظير المنصف - هو طريقة تشخيصية غازية تسمح بتقييم حالة الغدد الليمفاوية
  • خزعة العقد اللمفية الرقبية - يمكن إجراؤها عند تنظير المنصف، لتحديد مرحلة العملية المرضية والشكل النسيجي للسرطان

 

المستشفيات الموصى بها لتشخيص سرطان الرئة في ألمانيا:

 

المستشفى الأكاديمي أوغستينيرين كولونيا

المستشفى الأكاديمي أوغستينيرين كولونيا

7529.47

المزيد
مستشفى ليمبيرجر

مستشفى ليمبيرجر

7467.87

المزيد
الاطلاع على جميع البرامج التشخيصية

 

علاج سرطان الرئة

يخضع 20٪ فقط من المرضى للعلاج الجراحي، وذلك بسبب اللجوء المتأخر للمرضى إلى الطبيب. قد يمنع إجراء العملية أيضاً لأحد الأسباب التالية:

  • الورم غير قابل للاستئصال
  • وجود نقائل بعيدة تجعل العملية غير فعالة
  • وجود موانع للعملية (فشل القلب أو الفشل التنفسي، الأمراض اللامعاوضة للأعضاء الداخلية الأخرى)

يعتمد مدى العملية على مرحلة المرض، وشكل نمو الورم، وحجمه، ووجود النقائل موقعها. قد يخضع ما يلي للإزالة:

  • فص الرئة - استئصال الفص
  • فصين من الرئة اليمنى -  استئصال الفص الثنائي
  • الرئة بأكملها - استئصال الرئة

وقد تزال إلى جانب ذلك إذا لزم الأمر العقد الليمفاوية المحلية، وأجزاء من جدار الصدر، والأوعية الدموية، وأجزاء من التامور والحجاب الحاجز والقصبة الهوائية والمريء والأنسجة الأخرى التي نما إليها الورم.

يمكن للعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي إبطاء نمو الورم وتقليل حجمه، مما يسهل بشكل كبير حياة المريض. لكن هذه التقنيات إضافية. إذا تم استخدامها بدون جراحة، فلن تؤثر بشكل كبير على بقاء المريض على قيد الحياة.

 

العلاج المبتكر لسرطان الرئة

تستخدم بالتوازي مع الطرق الرئيسية للعلاج أحدث التقنيات التي تساعد على إطالة عمر المرضى.

الخلايا التغصنية. طريقة العلاج المناعي. تجمع الخلايا التغصنية من الدم أو النخاع العظمي. ثم يتم استنباتها وحقنها تحت الجلد، وتبدأ بعد ذلك مناعة المريض في محاربة الورم.

المزايا الرئيسية لـ علاج سرطان الرئة بالخلايا المتغصنة:

  • فعالية أعلى مقارنة بالإشعاع والعلاج الكيميائي
  • التحمل الأفضل للعلاج
  • إجراء العلاج في العيادات الخارجية

العلاج الموجه. استخدام الأدوية القادرة على التأثير بشكل انتقائي على أنسجة الورم، دون التأثير عملياً على الخلايا السليمة، بما في ذلك تلك التي تنقسم بسرعة. ظهر في عام 2016 وحده دواءان جديدان للعلاج الموجه لسرطان الرئة. يتفوق العلاج الموجه على العلاج الكيميائي بشكل كبير، ويتم تحمله بشكل أفضل.

علاج المرحلة الرابعة من سرطان الرئة

حتى المرحلة الرابعة من سرطان الرئة لا تُعتبر حُكماً بالإعدام إذا تلقيت مساعدة طبية من أفضل مستشفيات الأورام في العالم. تشير الدراسات إلى انخفاض كبير في معدل الوفيات الناجمة عن هذا المرض في السنوات الأخيرة، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى إدخال علاج دوائي أكثر فعالية.

في البلدان المتقدمة، يتلقى المرضى المصابون بسرطان الرئة في المرحلة الرابعة علاج موجه وعلاج مناعي شخصي، في حين أصبح العلاج الكيميائي التقليدي السام للخلايا أقل أهمية. الطرق المتقدمة للعلاج الدوائي تعتبر أكثر فعالية. إنها تستهدف تغييرات جينية محددة في الخلايا السرطانية، لذلك يتم تصميم العلاج وفقاً للاحتياجات الفردية. يمكن وصف للمرضى مثبطات VEGF أو KRAS أو ALK أو BRAF أو MEK أو RET أو HER2. العلاج باستخدام مثبطات EGFR المختلفة يتم أيضاً اختياره بشكل فردي لسرطان الخلايا الحرشفية، طفرة exon 20 أو طفرة T790M أو طفرة ROS1.

معظم الأدوية الموجهة هي أجسام مضادة. أنها تستهدف بروتينات محددة في الخلية السرطانية. ولكن بالإضافة إلى الأجسام المضادة التقليدية، يتم استخدام أدوية الأجسام المضادة المترافقة في البلدان المتقدمة لـ علاج المرحلة الرابعة من سرطان الرئة. يتم إرفاق أدوية العلاج الكيميائي بهذه الأجسام المضادة. تقوم الأجسام المضادة بتوصيل الدواء مباشرةً إلى الخلايا السرطانية، مما يزيد من فعالية العلاج المضاد للورم.

بالإضافة إلى ذلك، يخضع بعض المرضى للعلاج الجراحي لعلاج المرحلة الرابعة من السرطان. هذا ممكن في المرحلة IVA، عندما يكون لدى المريض نقائل فردية. في هذه الحالة، يمكن إجراء عملية مُركبة لإزالة بؤر الورم في أجزاء مختلفة من الجسم في نفس الوقت، على سبيل المثال، في الرئة والكبد أو في الرئة والدماغ.

العلاج المناعي لسرطان الرئة

معظم أورام الرئة حساسة للعلاج المناعي. يتم إجراؤه باستخدام مثبطات نقاط التفتيش المناعية. وفقاً لآلية العمل، قد تكون هذه مثبطات PD-1 و PD-L1، والتي يتم وصفها بالاقتران مع العلاج الكيميائي، وكذلك مثبطات CTLA-4، المستخدمة بالإضافة إلى أدوية مناعية أخرى.

هذه الأدوية ليس لها تأثير سام للخلايا مباشر على الورم ولكنها فقط تزيل "التنكر" عنه، مما يجعل من الصعب تجنب الاستجابة المناعية. نتيجة لذلك، تصبح الخلايا المناعية للمريض أكثر فعالية في تثبيط تطور السرطان. هذا النوع من العلاج المناعي جيد التحمل وله نسبة منخفضة لحدوث ردود فعل سلبية. بالإضافة إلى ذلك، يُعد العلاج المناعي لسرطان الرئة أكثر ملاءمة مقارنة بالعلاج المناعي المثبط للخلايا لأن المرضى لا يحتاجون إلى دورات علاجية طويلة. يتم إعطاء الأدوية مرة واحدة كل بضعة أشهر.

الخلايا المتغصنة لعلاج سرطان الرئة

تُستخدم الخلايا المتغصنة (DC) كوسيلة تجريبية لـ العلاج المناعي لسرطان الرئة في البلدان المتقدمة. تقوم بتفكيك المستضد وإظهاره للخلايا التائية T cells، والتي بعد ذلك تهاجم الورم. جوهر العلاج بالخلايا المتغصنة هو أن الخلايا الوحيدة تؤخذ من جسم الإنسان، وتنضج إلى DCs، وتُعالَج بمستضدات الورم، ومن ثم إعادتها إلى الجسم. الآن تحمل DCs معلومات عن المستضد وتنقلها إلى الخلايا التائية، مما يُثير استجابة مناعية.

يُظهر مثل هذا التطعيم العلاجي لسرطان الرئة نتائج جيدة سواءً في مرحلة متقدمة للتأثير المتزامن على جميع الأورام في الجسم أو كعلاج مساعد لأن اللقاح القائم على الخلايا المتغصنة يمكن أن يُقلل من خطر انتكاس المرض بعد الجراحة.

المستشفيات الموصى بها لعلاج سرطان الرئة في ألمانيا: 

 

مستشفى جامعة غوته فرانكفورت

مستشفى جامعة غوته فرانكفورت

علاج سرطان الرئة مع انسداد الأوعية الدموية في الورم

9465.04

معالجة سرطان الرئة بقص الصدر واتستئصال المقطع المصاب

25980.52

العلاج الاشعاعي لمرض سرطان الرئة

24765

كلية هانوفر الطبية العليا

كلية هانوفر الطبية العليا

معالجة سرطان الرئة بقص الصدر واتستئصال المقطع المصاب

28938.17

العلاج الاشعاعي لمرض سرطان الرئة

24335.92

العلاج الكيمائي لورم الغدد الصماء العصبية (NET) في الرئة

8652.81

الاطلاع على جميع البرامج العلاجية

 

إعادة التأهيل بعد علاج سرطان الرئة

يحتاج معظم المرضى بعد علاج السرطان الشديد إلى إعادة التأهيل. وتشمل:

  • الوقاية من المضاعفات التي قد تنشأ نتيجة للعلاج. كالالتهاب الرئوي والوذمة اللمفية والمضاعفات الانصمامية الخثارية أو المعدية.
  • استعادة صحة الإنسان. يتم التخلص من مضاعفات العمليات الجراحية والعلاج الكيميائي. تستعاد وظائف الأعضاء الداخلية بمساعدة التدابير العلاجية وإعادة التأهيل المختلفة.
  • استعادة القدرة على العمل. ليس من المهم أن يبقى الشخص على قيد الحياة فحسب. يجب أن يتمتع بالقدرات البدنية والفكرية الكافية للمشاركة في العمل.
  • الدعم النفسي. إنه مطلوب أولاً للمرضى الذين تأثرت قدرتهم على العمل نتيجة للمرض. يطلب تدهور شكل المريض الدعم النفسي أيضاً.
  • استعادة الشكل. من الممكن في ألمانيا تصحيح العيوب الشكلية التي سببها السرطان بمساعدة الطرق الجراحية وغيرها، إذا لزم الأمر. على سبيل المثال، لإعادة بناء الغدة الثديية.
  • الانتعاش الاجتماعي. يتم تدريب الشخص على التفاعل في المجتمع وأداء المهام اليومية في ظل الظروف الجديدة ومع القدرة المنخفضة على العمل.

تجرى إعادة التأهيل في المستشفيات الألمانية بشكل شامل. يزود المرضى هنا برعاية عالية الجودة. تساعد مراقبة الأطباء والعلاج المحافظ بتجنب المضاعفات التي تحدث بعد علاج السرطان. يستخدم في ألمانيا بنشاط العلاج النفسي وإجراءات العلاج الطبيعي والرياضة العلاجية.

تشمل عملية إعادة التأهيل المتخصصين من مختلف المجالات. ومن بينهم أخصائيو التدليك، ومعالجو النطق، وأخصائيو الرياضة العلاجية، وأخصائيو العلاج الطبيعي. تنفذ إعادة التأهيل الاجتماعي والعملي. يتم إذا لزم الأمر تعليم الشخص كيفية تناول الطعام، ورعاية الندوب الجراحية، وما إلى ذلك.

تتم إعادة التأهيل في ألمانيا مع توفير أعلى مستوى من الراحة للمريض. يشعر الشخص بالنتائج بسرعة كبيرة، مما يحسن من طموحاته ويساهم في مزيد من التعافي.

 

المستشفيات الموصى بها لإعادة تأهيل مرضى السرطان في ألمانيا:

 

مستشفى ليمبيرجر

مستشفى ليمبيرجر

0.00يومياً

المزيد
الاطلاع على جميع برامج إعادة التأهيل

 

المؤلف: 

تم تحرير المقال من قبل الخبير الطبي، طبيب مجلس الأطباء المعتمد الدكتور فاروق أحمد. لعلاج الحالات المشار إليها في المقال، يجب عليك استشارة الطبيب؛ المعلومات الواردة في المقال ليست مخصصة للتطبيب الذاتي!

 

المصادر

National Library of Medicine

Cancer. Net

Cancer Support Community


ما الذي يشمله سعر الخدمات

تكلفة علاج هذا المرض في مستشفى الجامعة في ألمانيا يمكنك أن تجد هنا. اترك طلباً، وسنقدم استشارة مجانية مع طبيب ونرتب عملية العلاج بالكامل.

وهذا يشمل:

  • تقديم دعوة للعلاج للحصول على تأشيرة طبية سريعة
  • تسجيل الموعد في وقت مناسب لك
  • التنظيم الأولي لمسح شامل ومناقشة خطة العلاج
  • توفير نقل من المطار إلى المستشفى والعودة إلى المطار
  • تقديم خدمات المترجم والمنسق الطبي الشخصي
  • إذا لزم الأمر - المساعدة في تنظيم مزيد من العلاج الجراحي
  • توفير التأمين الطبي ضد مضاعفات العلاج بمبلغ 200000 يورو
  • إعداد وترجمة البيانات الطبية والتوصيات من المستشفى
  • المساعدة في التواصل اللاحق مع طبيبك، بما في ذلك المشورة بشأن صور الأشعة السينية
  • المتكررة من خلال E-doc - نظام فريد لإدارة الوثائق الطبية