google_counter
Booking Health | علاج سرطان البنكرياس في ألمانيا

سرطان البنكرياس


 

نظراً للصعوبات المرتبطة بتنظيم العلاج في تركيا وسويسرا وكوريا الجنوبية والهند، فقد تم حالياً توقيف قبول الطلبات المتعلقة بهذه الوجهات.

إن كنت مهتماً بتنظيم العلاج في ألمانيا، فيرجى ترك طلب وسيتصل بك أحد أخصائيينا في أقرب وقت ممكن.

 

سرطان البنكرياس هو مرض خطير مع مسار سريري شديد وتوقعات غير مواتية. يموت معظم المرضى في غضون عام واحد بعد التشخيص. نسبة الإصابة هي نفسها تقريباً في مختلف البلدان - حوالي 7 حالات لكل 100 ألف من السكان سنوياً. يصاب به الرجال في كثير من الأحيان أكثر من النساء. الأكثر عرضة لهذا المرض هم الناس الذين تتراوح أعمارهم بين 60-70 سنة. 75٪ من جميع المرضى الذين يعانون من سرطان البنكرياس أكبر من 50 سنة.

 

مستشفًى ألمانياً لعلاج سرطان البنكرياس 96 Booking Health ستجد على بوابة

عرض جميع المستشفيات

 

تشخيص سرطان البنكرياس

تشخيص سرطان البنكرياس أمر صعب، لأن المرض ليس لديه أعراض محددة يمكن أن تنبه الطبيب العائلي.

لتحديد وتأكيد التشخيص، وكذلك لتحديد أساليب العلاج، يتم استخدام الدراسات التالية:

  • الطرق التصويرية. باستخدام الموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي المحوسب يمكن اكتشاف التشكلات الكبيرة الحجم في البنكرياس (ابتداء من 2 سم)، وتوسع القنوات، ووجود انبثاثات في الكبد. من الممكن إجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية بالمنظار (التصوير التنظيري)، حيث يتم إدخال المستشعر إلى المعدة والاثني عشر. لذلك يتم تصوير البنكرياس أفضل بكثير، ويتم تقليل احتمال حدوث خطأ في التشخيص.
  • الخزعة الهادفة. يتم أخذ جزء من نسيج البنكرياس للتحليل. يتم تنفيذ الإجراء تحت إشراف الموجات فوق الصوتية. يسمح ذلك بوضع تشخيص في 60-90٪ من الحالات، ما إذا كان المريض يعاني من سرطان البنكرياس.
  • تصوير البنكرياس والأقنية الصفراوية بالتنظير الباطني بالطريق الراجع (ERCPG). يفترض اختراق الجهاز في قنوات البنكرياس. في موازاة ذلك، يمكن إجراء خزعة لتأكيد التشخيص، والحصول على عصارة البنكرياس، وتوسيع قنوات البنكرياس إذا كان هناك حاجة إلى ذلك.
  • التصوير بالأشعة السينية للاثني عشر. وبالنظر إلى أن هذا العضو يوجد على مقربة من رأس البنكرياس، فإن هذا السرطان ينمو بسرعة في هذا الجزء من الأمعاء. يتم إجراء التصوير بالأشعة السينية بمساعدة الأدوية التي تقلل من توتر العضلات الملساء. لذا فإن الطبيب لديه الفرصة لتقييم درجة الضغط (الانضغاط) والغزو (التغلغل) من قبل الورم للاثني عشر.
  • تنظير البطن. يفترض الاختراق في تجويف بطن المريض. تستخدم الطريقة للكشف عن الانبثاثات. هذا ضروري لتحديد إمكانية وجدوى التدخل الجراحي، وكذلك لاختيار العملية.
  • تصوير الأوعية الدموية. فحص بالأشعة السينية، حيث يتم إدخال مادة التباين في الأوعية. إنه يسمح بتقييم حالة الشريان الكبدي، والوريد البابي، الفروع داخل الكبد. يتم استخدام طريقة التشخيص هذه لتقييم قابلية جراحة سرطان البنكرياس.

 

المستشفيات الموصى بها لتشخيص سرطان البنكرياس في ألمانيا:

 

مستشفى هيليوس برلين بوخ

مستشفى هيليوس برلين بوخ

0.00

المزيد
مستشفى جامعة لودفيغ ماكسيميليان في ميونخ

مستشفى جامعة لودفيغ ماكسيميليان في ميونخ

0.00

المزيد
الاطلاع على جميع البرامج التشخيصية

 

علاج سرطان البنكرياس

يتم إجراء الإزالة الجراحية للورم لـ 10-15٪ من المرضى. في معظم الأحيان، إنهم المرضى الأقل سناً، الذين يتمتعون بصحة عامة جيدة. سوف تكون العملية فعالة في حال غياب الانبثاثات البعيدة أو تغلغل الورم في الأنسجة المجاورة. في مثل هذه الحالات، ستكون العملية جذرية، أي أنها ستعطي فرصة للتعافي الكامل.

إذا أوصى الطبيب، طبقاً لنتائج الفحص، بعلاج جراحي جذري، فإنه يناقش مع المريض نوعاً معيناً من التدخل. لذلك ، بالإضافة إلى الورم نفسه، يمكن للجراح إزالة المناطق المصابة في الاثني عشر، والمرارة أو الغدد الليمفاوية. في معظم الأحيان، يتم تنفيذ عملية ويبل (الاستئصال البنكرياسي الاثني عشري).

كما يتم تنفيذ العمليات التلطيفية، والغرض منها هو القضاء على أعراض سرطان البنكرياس الفردية واستعادة وظيفة الجهاز الهضمي. يمكن أن تهدف إلى:

  • القضاء على اليرقان
  • القضاء على انضغاط الاثني عشر واستعادة مرور الكتلة الغذائية
  • الحد من متلازمة الألم
  • استعادة وصول عصارة البنكرياس إلى الأمعاء

يتم إجراء العلاج الإشعاعي بعد الجراحة أو بدلاً منها، إذا اعتبر الورم غير قابل للعلاج. يستخدم العلاج الكيميائي كإضافة لعلاجات أخرى.

 

العلاج الجديد (المبتكر) لتشخيص وعلاج سرطان البنكرياس

التثقيب الكهربائي اللا عكوسي (النانو نايف). طريقة علاج الأورام الخبيثة في أماكن يصعب الوصول إليها في الجسم، مثل أورام البنكرياس. جوهر هذه التقنية هو التأثير المحلي على التركيب الخلوي للورم الخبيث بطريقة غير حرارية. يرجع التأثير إلى نبضات ذو توقيت قصير مع إنشاء مجال كهربائي عالي التوتر.

تتشكل المسام المجهرية في غشاء الخلية، مما يعطل التمثيل الغذائي الطبيعي للخلية السرطانية. ونتيجة لهذا الضرر، يموتون نتيجة للاستماتة، وليس النخر، كما هو الحال في العلاج بواسطة درجات الحرارة المنخفضة أو العالية. يبقى هذا أمراً مهماً في حالة إصابة البنكرياس للحفاظ على السلامة الهيكلية للأوعية، والأعصاب، والأنسجة الأخرى حول العضو.

العلاج بالبروتونات. تقنية تعتمد على التشعيع المستهدف لأنسجة البنكرياس المصابة بحزمة بروتونات. وهو نوع فرعي من العلاج الكريوي (العلاج الجسيمي)، عندما تستخدم جسيمات أخرى للعلاج. نظراًا للقدرة العالية للتحكم في حزمة البروتونات، التي يتم تعريضها للخلايا السرطانية، تظل الطريقة آمنة بالنسبة للأنسجة المحيطة، مما يسمح بالتأثير البؤري فقط على المرض. تحت تأثير البروتونات، يتضرر الحمض النووي للخلايا السرطانية، مما يؤدي إلى موتها دون نخر. يتم تدمير بقايا الهياكل غير النمطية من قبل الخلايا المناعية للجسم البشري.

علاج المرحلة الرابعة من سرطان البنكرياس

علاج المرحلة الرابعة من سرطان البنكرياس مع النقائل القياسي يشمل العلاج الكيميائي، والعلاج الموجه، والعلاج المناعي، والإجراءات التلطيفية.

بالإضافة إلى العلاج الكيميائي القياسي المثبط للخلايا، يستخدم الأطباء في البلدان المتقدمة العلاج الموجه بمثبطات EGFR و PARP  و TRK لعلاج المرحلة الرابعة من السرطان. يتم اختياره بشكل فردي، اعتماداً على الطفرات المُحددة.

يُعتبر بعض المرضى أيضاً مرشحين للعلاج بمثبطات نقاط التفتيش المناعية. تعتبر مثبطات PD-1 فعالة في حالة ارتفاع عدم استقرار الساتل الميكروي (MSI-H) والطفرات في جينات MSI أو MMR. عقار بمبروليزوماب (Keytruda) يمنع الأورام من تجنب هجمات الجهاز المناعي.

يحتاج العديد من المرضى المصابين بالسرطان في المرحلة الرابعة إلى دعامات لتطبيع تدفق الصفراء. للسيطرة على متلازمة الألم، يتم إجراء إحصار الضفيرة البطنية أو استئصال الحويصلة والذي يتضمن إزالة الأعصاب التي تُعصب الغدة. في البلدان المتقدمة، يتم إجراؤه من خلال شقوق قصيرة في الصدر، مما يجعل التدخل أقل رضحية.

الخلايا المتغصنة لعلاج سرطان البنكرياس

المستشفيات في ألمانيا لا تستخدم علاجات قياسية فحسب، بل أيضاً علاجات مبتكرة لسرطان البنكرياس. تقدم بعض المستشفيات العلاج بالخلايا المتغصنة لسرطان البنكرياس. أنها توفر خلايا تائية T cells مع أهداف للهجوم المناعي.

تم بالفعل تطوير العشرات من اللقاحات القائمة على الخلايا المتغصنة لسرطان البنكرياس، ويجري حالياً اختبارها في الدراسات السريرية وقبل السريرية. على الرغم من أن العلاج لا يزال غير قياسي، إلا أن علاجات السرطان بالخلايا المتغصنة تُحقق أداءً جيداً في الأبحاث. إنها تعمل على تحسين البقاء على قيد الحياة لكلاً من المرضى غير الصالحين للجراحة وأولئك الذين خضعوا لجراحة لإزالة الورم.

 

المستشفيات الموصى بها لعلاج سرطان البنكرياس في ألمانيا:

 

مستشفى الأكاديمية أسكليبيوس بارمبيك هامبورغ

مستشفى الأكاديمية أسكليبيوس بارمبيك هامبورغ

عملية ويبل (PDR - عملية استئصال البنكرياسودودان) في سرطان البنكرياس

43284.14

تشخيص وعلاج سرطان البنكرياس اشعاعياً و كيماوياً

30336.45

استئصال جزء البنكرياس في سرطان البنكرياس

36848.92

مستشفى هيليوس برلين بوخ

مستشفى هيليوس برلين بوخ

عملية ويبل (PDR - عملية استئصال البنكرياسودودان) في سرطان البنكرياس

34516.63

تشخيص وعلاج سرطان البنكرياس اشعاعياً و كيماوياً

35095

استئصال جزء البنكرياس في سرطان البنكرياس

34334.97

الاطلاع على جميع البرامج العلاجية

 

إعادة التأهيل بعد علاج سرطان البنكرياس

بعد علاج أمراض الأورام الحادة، يحتاج معظم المرضى إلى إعادة التأهيل. هذا يعني:

  • الوقاية من المضاعفات التي قد تحدث نتيجة للعلاج. يمكن أن يكون على شكل التهاب رئوي، والتهاب ليمفاوي، ومضاعفات الانسداد التجلطي أو المعدية.

  • استعادة صحة الإنسان. يتم التخلص من مضاعفات العمليات الجراحية والعلاج الكيميائي. بمساعدة مختلف التدابير الطبية وإعادة التأهيل، يتم استعادة وظيفة الأعضاء الداخلية.
  • استعادة القدرة على العمل. يجب أن لا يبقى الشخص فقط على قيد الحياة. يجب أن يمتلك القدرات الجسدية والفكرية الكافية للعمل.
  • الدعم النفسي. أولاً وقبل كل شيء، هو مطلوب للمرضى الذين عانت قدرتهم على العمل نتيجة لهذا المرض. بالإضافة إلى تدهور المظهر.
  • استعادة الشكل. في ألمانيا، إذا لزم الأمر، يمكن استخدام الأساليب الجراحية وغيرها من الطرق لإزالة عيوب الشكل الناجمة عن السرطان. على سبيل المثال، لتنفيذ إعادة بناء الثدي.
  • إعادة التأهيل الاجتماعي والمنزلي. يتم تدريب الشخص على التفاعل في المجتمع والقيام بالمهام المنزلية اليومية في ظروف جديدة، عند انخفاض القدرة على العمل.

يتم في المستشفيات الألمانية إعادة التأهيل بطريقة شاملة. يتم هنا توفير الرعاية الجيدة للمرضى. تسمح مراقبة الأطباء وإجراء العلاج المحافظ بتفادي المضاعفات التي تنشأ بعد علاج أمراض الأورام. يستخدم في ألمانيا بنشاط العلاج النفسي والعلاج الفيزيائي، والأنشطة الرياضية.

أثناء عملية إعادة التأهيل، يشارك أخصائيون من مختلف الاختصاصات. من بينهم المعالجون بالتدليك، وأخصائيو التدليك، والمتخصصون في تمارين العلاج الفيزيائي، وأخصائيو العلاج الرياضي. يتم إعادة التأهيل الاجتماعي والعملي. إذا لزم الأمر، يتم تعليم الناس كيفية تناول الطعام بشكل صحيح، والاعتناء بفغر القولون أو فغر الجهاز البولي، إلخ.

يتم إعادة التأهيل في ألمانيا بأقصى مستوى من الراحة للمريض. يشعر الشخص بالنتائج بسرعة كافية، مما يحسن من حافزه ويشجعه على المزيد من التعافي.

 

المستشفيات الموصى بها لإعادة تأهيل الأورام في ألمانيا:

 

مستشفى ماكس غرونديغ بيول

مستشفى ماكس غرونديغ بيول

0.00يومياً

المزيد
الاطلاع على جميع برامج إعادة التأهيل

 

المؤلف:

تم تحرير المقال من قبل الخبير الطبي، طبيب مجلس الأطباء المعتمد الدكتور فاروق أحمد. لعلاج الحالات المشار إليها في المقال، يجب عليك استشارة الطبيب؛ المعلومات الواردة في المقال ليست مخصصة للتطبيب الذاتي!

 

المصادر:

European Society for Medical Oncology

Cancer Research Institute

Verywell Health


ما الذي يشمله سعر الخدمات

تكلفة علاج هذا المرض في مستشفى الجامعة في ألمانيا يمكنك أن تجد هنا. اترك طلباً، وسنقدم استشارة مجانية مع طبيب ونرتب عملية العلاج بالكامل.

وهذا يشمل:

  • تقديم دعوة للعلاج للحصول على تأشيرة طبية سريعة
  • تسجيل الموعد في وقت مناسب لك
  • التنظيم الأولي لمسح شامل ومناقشة خطة العلاج
  • توفير نقل من المطار إلى المستشفى والعودة إلى المطار
  • تقديم خدمات المترجم والمنسق الطبي الشخصي
  • إذا لزم الأمر - المساعدة في تنظيم مزيد من العلاج الجراحي
  • توفير التأمين الطبي ضد مضاعفات العلاج بمبلغ 200000 يورو
  • إعداد وترجمة البيانات الطبية والتوصيات من المستشفى
  • المساعدة في التواصل اللاحق مع طبيبك، بما في ذلك المشورة بشأن صور الأشعة السينية
  • المتكررة من خلال E-doc - نظام فريد لإدارة الوثائق الطبية