google_counter
background_img

زراعة نخاع العظم - العلاج في تركيا

مستشفى ميموريال شيشلي إسطنبول

9.2/10
location_onتركيا, اسطنبول

قسم أمراض الدم وزراعة نخاع العظم

يقدم قسم أمراض الدم وزراعة نخاع العظم مجموعة كاملة من الخدمات الطبية للمرضى الذين يعانون من أمراض حميدة وخبيثة في الدم ونظام تكوين الدم. بالإضافة إلى ذلك، يعد القسم المؤسسة الطبية الرائدة في مجال زراعة نخاع العظم في تركيا. يشار إلى هذا الإجراء لمرضى اللوكيميا والليمفوما والورم النخاعي المتعدد وفقر الدم اللاتنسجي. تستوفي وحدة زرا

مستشفى ميموريال باغجلار إسطنبول

9.2/10
location_onتركيا, اسطنبول

قسم أمراض الدم وزراعة نخاع العظم

يقدم قسم أمراض الدم وزراعة نخاع العظم مجموعة كاملة من الخدمات في مجالات تخصصه. يوفر علاجاً فعالاً لأمراض نخاع العظم والجهاز اللمفاوي والدم والجهاز المناعي. يتميز القسم باختصاصه الخاص في علاج الأورام اللمفاوية والورم النخاعي المتعدد وأنواع اللوكيميا الحادة والمزمنة، وكذلك في مجال زراعة نخاع العظم. يقوم أطباء القسم، للعلاج الكامل

المساعدة الاحترافية في اختيار المستشفى المختص

سوف يساعدك فريق من المتخصصين الخبراء في الاختيار

مستشفى الدولية ميديكان أنقرة

9/10
location_onتركيا, أنقرة

قسم أمراض الدم وزرع النخاع العظمي

يعتبر قسم أمراض الدم وزراعة نخاع العظم في مستشفى الدولية ميديكان أنقرة، تحت إشراف محاضر خاص  الدكتورة إندر سويدان ، هو المركز الطبي الخاص الرائد في أنقرة والذي يقدم خدمات زراعة نخاع العظم. يتم إجراء أنواع مختلفة من عمليات زرع الخلايا الجذعية في قسم مكوّن من 9 أشخاص لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض المتعلقة بالأمراض البولية وأ

مستشفى ميموريال أنقرة

9.6/10
location_onتركيا, أنقرة

قسم أمراض الدم وزراعة نخاع العظم

يقدم قسم أمراض الدم وزراعة نخاع العظم مجموعة كاملة من الخدمات التشخيصية والعلاجية للمرضى الذين يعانون من أمراض الدم المختلفة ونظام تكوين الدم. ينفذ أخصائيو القسم بنجاح عمليات زراعة نخاع العظم الذاتية والخيفية، وهي الطريقة الوحيدة الفعالة في بعض الحالات لعلاج أمراض الدم. أثناء الإجراء، تتم مراعاة جميع البروتوكولات السريرية الحالي

جامعة يني يوزييل مستشفى غازي عثمان باشا

10/10
location_onتركيا, اسطنبول

قسم أمراض الدم وزراعة نخاع العظام

يقدم قسم أمراض الدم وزراعة نخاع العظام مجموعة كاملة من الخدمات في هذه المجالات. تحت تصرف القسم هناك 15 سريرا. وهي واحدة من أكبر المؤسسات الطبية وأكثرها سمعة متخصصة في زرع نخاع العظام ذاتي المنشأ. الأطباء المؤهلين تأهيلاً عالياً وذوي الخبرة والعاملين في التمريض يقظون رعاية صحة المريض.

يتلقى المريض جرعة عالية من العلاج الكيميائي، وقد يدمج أحياناً مع العلاج الإشعاعي. يدمر نخاع العظم الخاص بالمريض. في المرحلة الثانية من العلاج، يتم الحصول على الخلايا الجذعية من المتبرع، والتي تجمع من نخاع العظم، ثم يتم إدخالها إلى المتلقي عن طريق الوريد. يتكيف نخاع العظم الجديد في غضون بضعة أسابيع، ويبدأ في إنتاج خلايا الدم الخاصة به وينشط الاستجابة المناعية التي تدمر جميع الخلايا السرطانية في الجسم.

النوعان الرئيسيان لزراعة نخاع العظم هما الزراعة الذاتية والخيفية (الخلايا الجذعية الخاصة بالمريض أو من متبرع). النوع الأول أكثر أماناً، وأما الثاني فأكثر فعالية. تستخدم بشكل رئيسي لعلاج أمراض الدم.

إن عملية زراعة نخاع العظم في تركيا أرخص. وأما من حيث الفعالية والأمان، فلا تقل جودة مستوى هذا الإجراء في تركيا عن أفضل المستشفيات في العالم.

يبلغ متوسط ​​تكلفة زراعة الخلايا الجذعية في مستشفيات تركيا 170 ألف يورو.

 

زراعة نخاع العظم هو واحد من أنجح أمثلة استخدام الخلايا الجذعية في الطب. يتمكن الأطباء بمساعدة زراعة نخاع العظم من علاج حتى أكثر الأمراض السرطانية الدموية خطورة، والتي ستؤدي  بدون هذا العلاج إلى وفاة المريض حتماً. يزداد باستمرار عدد السياح الطبيين الذين يقصدون تركيا للخضوع لهذا الإجراء. هنا يمكن تنفيذه بفعالية وأمان وبسعر معقول.

أنواع زراعة نخاع العظم

هناك نوعان رئيسيان من الزراعة:

  • الذاتي؛
  • من متبرع.

في الحالة الأولى، تستخدم الخلايا الجذعية الخاصة بالمريض. تنطوي عملية زراعة نخاع العظم من المتبرع على تلقي مواد الزراعة من شخص آخر. عادة ما يكون هذا الشخص قريباً للمريض، وذلك إن وجد. إن الإخوة والأخوات هم الأنسب: احتمال أن يكون التوافق مع القريب من الخط الأول جيداً ومناسباً للزراعة حوالي 25٪.

غالباً ما يضطر الأطباء في تركيا إلى زراعة نخاع العظم من متبرع غير قريب. يتم اختياره من قاعدة بيانات تحتوي على الملايين من الأشخاص. لا يمكن دائماً تحقيق تطابق جيد للمستضدات، لذا فإن الإجراء الطبي ككل أكثر خطورة من زراعة نخاع العظم من شخص قريب. من المرجح أكثر أن تتطور لدى المرضى ردة فعل رفض الطعم أو تفاعل "الطعم ضد المضيف".

المزايا والعيوب

كل نوع من عمليات زراعة نخاع العظم له مزاياه وعيوبه. ولكن في جميع الأحوال، تكون عملية الزراعة من المتبرع أكثر فعالية لعلاج السرطان. لذلك، تستخدم في معظم الحالات.

هناك سببان رئيسيان يجعل زراعة نخاع العظم من المتبرع أكثر فعالية مع السرطان:

1. المواد التي يتم زراعتها لا تحتوي على خلايا سرطانية بالتأكيد.

2. ينشط بعد عملية زراعة نخاع العظم الناجحة تفاعل "الطعم ضد السرطان". يسمح ذلك بتدمير الخلايا السرطانية المتبقية في الجسم.

في الوقت نفسه، يعد الإجراء الطبي باستخدام الخلايا الجذعية من المتبرع أكثر خطورة على المريض. عيوبه:

  • يتم في بعض الأحيان رفض الخلايا المانحة من قبل الجسم؛
  • عند عدم التوافق الكافي لمستضدات الكريات البيضاء، قد يتطور تفاعل "الطعم مقابل المضيف"؛
  • يتوجب تناول المعدلات المناعية لمنع رفض نخاع العظم الجديد، وبسبب هذا، يعاني جهاز المناعة وتقل مقاومة الشخص للأمراض المعدية؛
  • ارتفاع تكلفة العلاج.

الزراعة الذاتية أكثر أماناً ولكنها لا تزال أقل فعالية. نادراً ما تتيح علاج السرطان تماماً. تكمن المشكلة في أن المواد التي تم الحصول عليها للزراعة اللاحقة قد تحتوي على خلايا سرطانية، والتي ستثير في المستقبل انتكاس المرض. بالإضافة إلى ذلك، يكتسب الورم القدرة على تجنب الاستجابة المناعية. لذلك، لا يمكن لنخاع العظم الخاص بالمريض إنتاج خلايا مناعية قادرة على تدمير الخلايا السرطانية في جميع أنحاء الجسم.

مزايا الزراعة الذاتية:

  • لا يتم رفض نخاع العظم الخاص بعد عملية الزراعة؛ 
  • غياب خطر تطور داء "الطعم مقابل المضيف"؛
  • غياب الحاجة لتناول الأدوية التي تثبط المناعة؛
  • تكلفة العلاج أقل.

على الرغم من أن الزراعة الذاتية لا تعالج السرطان بشكل عام، إلا أنها تساعد على علاج العديد من الأمراض الأخرى الغير السرطانية. أثبتت عملية زراعة نخاع العظم هذه نفسها في تركيا في علاج النوع المتقدم من التصلب المتعدد والذئبة الحمامية المجموعية والتصلب المجموعي.

تستخدم زراعة نخاع العظم الذاتي بشكل أقل لعلاج السرطان. تستخدم في تركيا الأساليب التي تزيد من فعالية هذا الإجراء الطبي. للقيام بذلك، يمكن معالجة الخلايا الجذعية بالأدوية الكيميائية قبل زراعتها لتدمير الخلايا السرطانية الموجودة في المادة الحيوية. في بعض الأحيان، تستخدم زراعة نخاع العظم الترادفية (المزدوجة)، حيث تجرى العملية مرتين بعد دورتين من العلاج الكيميائي.

كيف تتم زراعة نخاع العظم؟

يتم فحص المريض بعناية. يقوم الأطباء بدراسة حالته. يتم تنفيذ عدد من الإجراءات التشخيصية:

  • تطابق الـ HLA؛
  • خزعة نخاع العظم؛
  • التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي؛
  • تصوير الرئة بالأشعة السينية؛
  • تخطيط كهربائية القلب وتخطيط صدى القلب لتقييم حالة نظام القلب والأوعية الدموية؛
  • تحاليل الدم للعدوى.

قبل إجراء عملية زراعة نخاع العظم، يجب تدمير نخاع عظم المريض. في هذه الحالة، ستتمكن الخلايا بعد الحقن أن تهاجر إلى مكانها وتشكل مستعمرة جديدة. يلزم خلال علاج السرطان أيضاً كبت نخاع العظم لأغراض أخرى:

  • خفض المناعة لمنع ردة فعل الرفض بعد إدخال الخلايا الجذعية من المتبرع؛
  • تدمير الخلايا السرطانية المتبقية في الجسم.

يستخدم الأطباء جرعات عالية من العلاج الكيميائي. يتم أحياناً الجمع بين العلاج الكيميائي وتشعيع الجسم بأكمله.

يستمر العلاج من أسبوع إلى أسبوعين. نظراً لاستخدام جرعات عالية من الأدوية، فإنها غالباً ما تسبب آثاراً جانبية: تقرحات الفم والغثيان والقيء وفقدان الشعر وضيقاً في التنفس. يمكن إيقاف بعض الآثار الجانبية باستخدام أدوية إضافية.

كيف تتم عملية زراعة نخاع العظم؟

غالباً ما يتم الحصول على مواد الزراعة من عظام الحوض. في حالات أقل يتم جمع نخاع العظم من القص. للحصول على المادة، يتم إدخال إبرة في العظم وجمع سائل يحتوي على عدد كبير من الخلايا الجذعية. إن الإجراء مؤلم، لذلك يتم إجراؤه تحت التخدير العام.

تتجلى زراعة نخاع العظم نفسه في حقن الخلايا الجذعية عن طريق الوريد. وعادة ما يتم حقنها من خلال القسطرة الوريدية المركزية. يتلقى المريض بواسطتها الأدوية أيضاً.

يمكن أن يكون لإدخال الخلايا الجذعية آثاراً جانبية:

  • الحمى؛
  • القشعريرة؛
  • انخفاض ضغط الدم؛
  • السعال؛
  • صعوبة في التنفس؛
  • الضعف.

ولكن بشكل عام، يتحمل المرضى هذه المرحلة من زراعة نخاع العظم بشكل جيد.

بعد زراعة نخاع العظم

لا تتكيف الخلايا الجذعية الجديدة على الفور بعد زراعة نخاع العظم. يستغرق ذلك في المتوسط ​​من 2 إلى 6 أسابيع. خلال هذا الوقت، سيكون هناك عدد قليل جداً من الخلايا في الدم، حيث لن يتم إنتاج خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية وخلايا الدم البيضاء الجديدة تقريباً.

من الممكن حدوث مشاكل بسبب انخفاض عمل نخاع العظم:

  • انخفاض المناعة؛
  • النزيف؛
  • فقر الدم ونقص أكسجة للأنسجة.

يتم بعد زراعة نخاع العظم حقن خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية وخلايا الدم البيضاء المانحة للمريض عن طريق الوريد. لتجنب العدوى، يبقى المريض في غرفة معقمة ويتلقى المضادات الحيوية والأدوية المضادة للفطريات والفيروسات. يعود الشخص إلى المنزل بعد بضعة أسابيع ويتعالج بشكل إضافي في العيادة الخارجية. يخرج المريض من المستشفى في حال:

  • غياب الحمى لمدة يومين أو أكثر؛
  • تركيز العدلات (الخلايا المناعية) يتجاوز 500-1000 خلية في الميكرولتر الواحد من الدم؛
  • الهيماتوكريت (يعكس إجمالي عدد خلايا الدم) - لا يقل عن 25٪؛
  • عدد الصفائح الدموية 15 ألف الميكرولتر الواحد أو أكثر؛
  • يمكن للشخص إدخال الأدوية بشكل مستقل؛
  • الحالة العامة المرضية للمريض.

يتلقى الشخص التوصيات بعد الخروج من المستشفى. يتم تعليمه كيفية تجنب العدوى والتغذية السليمة ورعاية تجويف الفم وما يمكن وما لا يمكن القيام به. تحل الاستعادة الكاملة للوظيفة المكونة للدم بعد زراعة نخاع العظم بـ 6-12 شهراً.

لماذا تركيا أفضل؟

تجرى عملية زراعة نخاع العظم في العديد من دول العالم. تتمتع تركيا بفعالية وسلامة عاليين للزراعة. في الوقت نفسه، تظل تكلفة الإجراء الطبي منخفضة مقارنة ببلدان أوروبا الغربية أو آسيا أو الولايات المتحدة الأمريكية.

مزايا زراعة نخاع العظم في تركيا:

  • الخبرة - يتم إجراء أكثر من 3 آلاف عملية لزراعة نخاع العظم في الدولة سنوياً؛
  • السلامة - المضاعفات نادرة نسبياً؛
  • الفعالية - يكون الإجراء الطبي ناجح في معظم الحالات بفضل التشخيص الدقيق واختيار المتبرعين والمعايير الحديثة لزراعة نخاع العظم؛
  • السعر - تكلفة الزراعة في تركيا أقل من البلدان المتقدمة.

يتم بعد زراعة نخاع العظم تزويد المرضى بالرعاية الكاملة والعلاج الداعم. يتم قمع الآثار الجانبية والوقاية من المضاعفات. العلاج هنا ليس آمناً فحسب، بل وجيد التحمل من قبل المرضى أيضاً. إذا لزم الأمر، يتلقى المرضى المساعدة النفسية لكي يسهل عليهم التكيف مع العلاج طويل الأجل وتغير نمط الحياة.

إلى من تلجأ؟

استخدم خدمات شركة Booking Health لإجراء عملية زراعة نخاع العظم في تركيا. يمكنك من خلال موقعنا اختيار وحجز برنامج العلاج بأفضل الأسعار. سيقوم أخصائيو Booking Health بترتيب عملية زراعة نخاع العظم في تركيا. خدماتنا ومزايانا:

  • اختيار أفضل مستشفى لزراعة نخاع العظم في تركيا، والذي يتخصص في هذا الإجراء ويحقق نتائج جيدة ويقدم خدمات طبية بأسعار معقولة؛
  • التواصل المباشر مع الطبيب؛
  • تقليل وقت الانتظار لزراعة نخاع العظام في تركيا، وحجز المواعيد في تواريخ مناسبة؛
  • خفض تكاليف الزراعة في تركيا - سيتم تخفيض الأسعار بسبب عدم وجود الرسوم الإضافية للمرضى الأجانب؛
  • إعداد البرنامج دون الحاجة إلى تكرار الفحوصات السابقة؛
  • شراء وإرسال الأدوية؛
  • التواصل مع المؤسسة الطبية بعد زراعة نخاع العظم في تركيا؛
  • تنظيم إجراءات التشخيص أو العلاج أو إعادة التأهيل الإضافية.

يقدم أخصائيو Booking Health خدمات عالية الجودة. سنحجز لك الفندق وتذاكر الطيران، وسوف نستقبلك في المطار وننقلك إلى المستشفى بالسيارة.




مراجعات عملائنا من المصادر الأخرى

هل تحتاج إلى مساعدة؟

Thank you!

We received your treatment application in the best Europe clinics. Our manager will contact you within the next 24 hours.