google_counter
background_img

الديسك أو فتق القرص الشوكي

الديسك (فتق القرص الشوكي)

الديسك او فتق القرص الشوكي هي حالة مرضية أكثر ما تكون شيوعاً في منتصف العمر. يعبر المرض عن نفسه اما بالألم او بمتلازمات حركية. وهو أكثر أسباب آلام الظهر شيوعاً

 

الأسباب

يتألف العمود الفقري من فقرات يوجد فيما بينها أقراص، هذه الأقراص هي التي تزود العمود الفقري بالحركة، النواة اللبية هي أحد أجزاء القرص ومحاطة بحلقة ليفية. في حال تمزقت هذه الحلقة، فإن النواة اللبية تبرز من القناة الشوكية، هذه هي الطريقة تماماً التي تتطور بها مشكلة الديسك أو الانزلاق الغضروفي

وفقا للمسببات، هناك فتق مؤلم وآخر غير مؤلم. إصابات العمود الفقري تسبب نتوءات فيما يقارب من 10٪ من الحالات.  اما الكسور التي تصيب نهاية العمود الفقري العنقي المترافق مع الفتق يصل الى 50٪ من الحالات

تشمل أنواع الديسك التي تحدث ليس نتيجة الحوادث وانما بسبب أمراض معينة هي التالية:

  • الداء العظمي الغضروفي
  • الجنف
  • التهاب العظم والنقي
  • أمراض النسيج الضام الجهازية
  • الأورام
  • الالتهابات (السل، وبعض الفيروسات)

عوامل الخطر لقرص العمود الفقري القطني هي:

  • البدانة
  • التمارين البدنية الشاقة
  • نمط حياة مستقر
  • الاستعداد الوراثي
  • الجنس الأنثوي
  • سن 30-50 سنة

الأعراض

تعتمد العلامات السريرية على موضع الديسك في معظم الأحيان في منطقة العمود الفقري القطني (أكثر من 80٪ من الحالات). فتق القرص الصدري نادر جدا ويمثل 1٪ فقط من الحالات السريرية

مناطق التموضع الممكنة للانزلاق الغضروفي أو الديسك القطني:

  • بين الفقرة العجزية الأولى والفقرة القطنية الرابعة وتشكل 48% من الحالات
  • بين الفقرة الرابعة والخامسة القطنية وتشكل 46% من الحالات
  • مناطق أخرى في منطقة العجز وتشكل 6% من الحالات

 

الأعراض الرئيسية للانزلاق الغضروفي او الديسك هو الألم، الذي يتميز بالطريقة التالية:

  • قد يحدث فجأة نتيجة لحركة حادة أو نشاط بدني شاق
  • يزيد الألم مع الحركة ويضعف في الراحة
  • يزداد الألم لدى بعض المرضى في وضعية الاستلقاء ولذلك ننصح المرضى بالنوم بطرية نصف جلوس
  • الضغط على مكان البروز يزيد من الألم

 

في حال تموضع المرض في المنطقة العجزية القطنية فإنه تلاحظ الأعراض التالية:

  • ضعف في الأطراف السفلية
  • وضعية نصف الانحناء للساق تريح الألم
  • العرج - يتجنب المريض الحمولة الكبيرة على الساق في الجانب المصاب
  • عدم ظهور انثناء للعجز نتيجة تشنج العضلات

تعاني الغالبية العظمى من المرضى من تشنج العضلات في منطقة تشكيل الفتق الفقري أو الديسك. يمكن أن تتطور أعراض مثل التنميل في الجلد في منطقة العصب المقروص أو المجاور للفتق، الشلل الجزئي، وشلل العضلات، واضطرابات في جهاز الحوض. ومع مرور الوقت، هذه الاضطرابات تزداد سوءا بسبب ضمور العصب

أعراض الديسك او الانزلاق الغضروفي العنقي

  • ألم أو تنميل في الأطراف العلوية والأصابع
  • ضعف العضلات في مجال تضرر الأعصاب بسبب الديسك
  • الدوخة، وارتفاع ضغط الدم، والطنين

الانزلاق الغضروفي الصدري يمكن أن يكون مشابهاً جدا لأمراض القلب أو أمراض الأجهزة الأخرى في التجويف الصدري

 

التشخيصات

التصوير بالرنين المغناطيسي هو أفضل الطرق التشخيصية للانزلاق الغضروفي او الديسك، او التصوير الطبقي المحوري والميليوغرافي، كل هذا يمكن ان يستخدم في التشخيص

العلاج

باستثناء الطرق الجراحية، فإن كل العلاجات تهدف الى إزالة أعراض المرض وهي تشمل:

  • العلاج الدوائي هدفه تسكين الألم ومرخيات العضلات لتخفيف تشنج العضلات
  • التدليك، العلاج اليدوي، والعلاج الطبيعي، تمارين الشد للعمود الفقري وغيرها من أساليب العلاج البدني والتي تهدف الى فك الضغط عن جذر العصب الشوكي
  • عملية حصار عن طريق التخدير الموضعي والمواد التي لها تأثر مضاد التهابي والتي تسمح بتخفيف الألم لبعض الوقت من خلال وقف تقدم النبض على العصب المتضرر
  • التمارين العلاجية، والمشدات، تعديل الجسم، وتخفيض الوزن تفريغ العمود الفقري، كل هذا يخفض من حدة الضغط على جذور الأعصاب
  • إزالة الفتق بالليزر حيث يزال النتوء بتيار من اشعة الليزر، هذه التقنية فعالة فقط على مرحلة النتوء، عندما لا يكون هناك تأثير على الجذور العصبية. لذلك، يكون استخدامه نادرا جدا

معظم المرضى يلجؤون الى فك الضغط على العصب عن طريق العلاجات التقليدية. بعض المرضى يحتاجون الى عمليات جراحية والتي تنفذ في حالة:

  • متلازمة الألم الحاد
  • عدم كفاية العلاج التقليدي ضمن 6 أسابيع
  • متلازمة ذيل الفرس
  • الشلل واضطرابات في وظائف أجهزة الحوض

يمكن القيام بأحد الجراحات التالية:

الأقراص الميكروسكوبية. حيث يزال جزء من القرص الفقرية مع الفتق. حالياً تعتبر جراحة الأقراص الميكروسكوبية "المعيار الذهبي" في مجال العلاج الجراحي للانزلاق غضروفي

استئصال النواة بالمنظار. في حال كان الفتق ليس كبيراً، وهو البديل عن الأقراص الميكروسكوبية. وهو اجراء تنظيري عالي التقنية، والتي حتى لا تتطلب دخول المشفى. كفاءتها هي نفسها تقريبا كما في الأقراص الميكروسكوبية، ولكن هذا الأسلوب يؤدي إلى مزيد من الانتكاسات. ميزته هي انخفاض مخاطر المضاعفات مقارنة مع الجراحة المفتوحة

استئصال القرص مع عمل بديل للقرص الفقري. تتم إزالة القرص الفقري واستبداله بواحد اصطناعي. تستبعد هذه الجراحة أي خطر لتكرارها في موقع العلاج. غير انه يمكن أن يتطور الفتق او الديسك فقط في منطقة أخرى في العمود الفقري في المستقبل. بعد وضع البديل، يجب على المريض المحافظة على التحرك

 

التوقعات

تساعد العلاجات التقليدية في إزالة او تخفيف أعراض الفتق الغضروفي بشكل معنوي في 80-85% من المرضى

 

تبعاً لدراسات مختلفة، فإن 80-95% من المرضى يحققون تحسناً سريرياً ثابتاً ومعتبراً بعد القيام بجراحة الأقراص الميكروسكوبية، خطورة تدهور الوضع هي بين 2 الى 18%، وهذا يعتمد على حجم العيب في الحلقة المتليفة

 

يؤدي استئصال النواة بالتنظير الى تحسن ملحوظ في 75-85% من الحالات. ضرورة تكرار العملية اعلى بمرتين من عملية الأقراص الميكروسكوبية


تكلفة علاج هذا المرض في مستشفى الجامعة في ألمانيا يمكنك أن تجد هنا. اترك طلباً، وسنقدم استشارة مجانية مع طبيب ونرتب عملية العلاج بالكامل.

وهذا يشمل:

  • تقديم دعوة للعلاج للحصول على تأشيرة طبية سريعة
  • تسجيل الموعد في وقت مناسب لك
  • التنظيم الأولي لمسح شامل ومناقشة خطة العلاج
  • توفير نقل من المطار إلى المستشفى والعودة إلى المطار
  • تقديم خدمات المترجم والمنسق الطبي الشخصي
  • إذا لزم الأمر - المساعدة في تنظيم مزيد من العلاج الجراحي
  • توفير التأمين الطبي ضد مضاعفات العلاج بمبلغ 200000 يورو
  • إعداد وترجمة البيانات الطبية والتوصيات من المستشفى
  • المساعدة في التواصل اللاحق مع طبيبك، بما في ذلك المشورة بشأن صور الأشعة السينية
  • المتكررة من خلال E-doc - نظام فريد لإدارة الوثائق الطبية



مراجعات عملائنا من المصادر الأخرى

هل تحتاج إلى مساعدة؟

هل تحتاج إلى مساعدة؟

Thank you!

We received your treatment application in the best Europe clinics. Our manager will contact you within the next 24 hours.