google_counter
background_img

مستشفى جامعة إرلنغن

location_on ارلانغن, ألمانيا
8.75/10 من 51 الأصوات

قسم الأشعة التداخلية (459017)

مايكل أودر

البروفيسور الدكتور في الطب

مايكل أودر

التخصص: الأشعة التداخلية

عن قسم الأشعة التداخلية في مستشفى جامعة إرلنغن

يقدم قسم الأشعة التداخلية في مستشفى جامعة إرلنغن مجموعة كاملة من الخدمات في هذا المجال الطبي. يتخصص القسم في التصوير التشخيصي والإجراءات العلاجية التداخلية الموجهة بالصور لعلاج أمراض جميع أعضاء وأنظمة جسم الإنسان. يمتلك القسم قاعدة تكنولوجية تقدمية تسمح بإجراء فحوصات الموجات فوق الصوتية، والتصوير الشعاعي الرقمي، والتصوير المقطعي المحوسب، والتصوير بالرنين المغناطيسي، وتصوير الأوعية بالطرح الرقمي، والاختبارات التشخيصية الأخرى. غالباً ما يتم تنفيذ الإجراءات التداخلية العلاجية لأمراض الأوعية الدموية، والسرطانات، والأمراض الأخرى. نظراً لأنشطتها السريرية المتميزة، حصلت المنشأة الطبية على شهادة الجودة من الجمعية الألمانية للأشعة (DRG) في مجال تصوير القلب والأوعية الدموية التشخيصي، والجمعية الألمانية للأشعة التداخلية (DeGIR) في مجال العلاج التداخلي. يتعاون اختصاصيو القسم بشكل وثيق مع أطباء الأورام، وأطباء القلب، وجراحي القلب، وجراحي الأعصاب، وغيرهم من أطباء المستشفى الجامعي. يضمن هذا النهج متعدد التخصصات أفضل نتائج العلاج. كبير الأطباء في القسم البروفيسور الدكتور في الطب مايكل أودر.

يلعب التصوير التشخيصي دوراً حاسماً في إجراء التشخيص في جميع التخصصات الطبية تقريباً، وبالتالي يقوم القسم بتشخيص المرضى المشتبه في إصابتهم بالسرطان، وأمراض المفاصل، والعظام والأنسجة الرخوة، وأمراض الثدي لدى النساء، وأمراض القلب والأوعية الدموية، كما يوفر الإجراءات التشخيصية اللازمة للحوادث والحالات السريرية الطارئة. إذا كان التشخيص المؤكد يتطلب علاج تداخلي موجه بالصور (على سبيل المثال، انسداد الأوعية الدموية أو تضيقها، وتشوهات الأوعية الدموية، وسرطان الكبد)، يخضع المريض للعلاج على الفور. في حالات أخرى، تتم الدورة الأساسية للعلاج في قسم متخصص، تحت إشراف أطباء متخصصين للغاية.

يتم إجراء العلاج التداخلي باستخدام القسطرة الخاصة أو الدعامات. ميزته الرئيسية هي أنه ليست هناك حاجة لعمل شقوق كبيرة في الجلد والأنسجة الرخوة للوصول إلى البؤرة المرضية. عادة ما يتم إجراء الإجراءات العلاجية تحت إشراف الأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب، بحيث يمكن للطبيب أن يرى بوضوح كل ما يحدث في مجال التدخل على الشاشة أو الصور، مما يضمن كفاءة عالية في المعالجة. بالإضافة إلى ذلك، بعد هذا النوع من العلاج، لا يعاني المريض من أي ألم وليس لديه عملياً أي خطر من حدوث مضاعفات ما بعد الجراحة.

نظراً لأن التدخلات الجراحية لا تزال تنطوي على استخدام التقنيات الغازية، يتلقى المريض تخديراً للألم: التخدير العام، أو التخدير الإقليمي، أو التخدير العميق. يتم تحديد النوع الأمثل للتخدير من قبل الطبيب المعالج بناءً على البيانات السريرية للمريض. اعتماداً على الغرض من الإجراء العلاجي، يمكن استخدام القسطرة أو الدعامة أو البالون. لدفع القسطرة إلى البؤرة المرضية، يقوم الطبيب بعمل شق صغير في الساعد أو الفخذ، لأن هذا هو المكان الذي توجد فيه أكبر الأوعية، والتي من خلالها يسهل إدخال القسطرة في السرير الوعائي. يمكن أن يستغرق الإجراء التداخلي أقل من نصف ساعة أو عدة ساعات - كل هذا يتوقف على مدى تعقيد المرض. كقاعدة عامة، يغادر المريض المستشفى بعد 2-3 أيام.

يشمل العرض العلاجي للقسم تدخلات متنوعة لتوسيع الشرايين والأوردة في الأطراف العلوية والسفلية، والرقبة، والصدر، والتجويف البطني، بالإضافة إلى إجراءات التخلص من الجلطات الدموية، وتصحيح تمدد الأوعية الدموية الصدري والبطني، وإجراءات الإنصمام من أجل اصمام الأوعية التي تغذي الأورام الحميدة والخبيثة، وإجراءات الإنصمام الكيميائي مع الإعطاء الموضعي لأدوية العلاج الكيميائي، وغيرها من الإجراءات. غالباً ما يلجأ المتخصصون في القسم إلى التدخلات الجراحية الموجهة بالصور لوقف النزيف الداخلي.

تشمل مجموعة الخدمات الطبية للقسم ما يلي:

  • الخدمات التشخيصية
    • تشخيص أمراض الأنف والأذن والحنجرة
      • التصوير المقطعي المحوسب (CT)، وكذلك مع تعزيز التباين
      • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، وكذلك مع تعزيز التباين
      • فحوصات الموجات فوق الصوتية (تُستخدم غالباً لتشخيص أمراض الرقبة)
    • تشخيص الجهاز التنفسي
      • فحوصات الأشعة السينية التقليدية
      • التصوير المقطعي المحوسب (CT)، وكذلك مع تعزيز التباين
      • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، وكذلك مع تعزيز التباين
      • فحوصات الموجات فوق الصوتية
    • تشخيص أمراض القلب
      • الفحص بالموجات فوق الصوتية للقلب (تخطيط صدى القلب)
      • تصوير القلب بالرنين المغناطيسي MRI
      • التصوير المقطعي المحوسب للقلب CT
    • تشخيص أمراض الأوعية الدموية
      • تصوير الأوعية (طريقة التصوير لفحص الأوعية الدموية التداخلي)
      • فحوصات الموجات فوق الصوتية
      • التصوير المقطعي المحوسب المعزز بالتباين
      • التصوير بالرنين المغناطيسي المعزز بالتباين
    • تشخيص أمراض البطن والجهاز الهضمي
      • فحوصات الموجات فوق الصوتية (أيضاً بالاشتراك مع فحوصات الأشعة السينية التقليدية)
      • التصوير المقطعي المحوسب (أيضاً لتحديد مراحل السرطان واكتشاف النقائل)
      • التصوير بالرنين المغناطيسي
      • تنظير القولون الافتراضي
    • تشخيص أمراض الكلى والمسالك البولية
      • فحوصات الموجات فوق الصوتية
      • التصوير المقطعي المحوسب CT
      • التصوير بالرنين المغناطيسي MRI
    • تشخيص أمراض الجهاز التناسلي عند الرجال والنساء
      • فحوصات الموجات فوق الصوتية
      • التصوير المقطعي المحوسب CT
      • التصوير بالرنين المغناطيسي MRI
      • خزعة موجَّهة بالتصوير بالرنين المغناطيسي (على سبيل المثال، في حالة الاشتباه بسرطان البروستاتا)
    • تشخيص أمراض الجهاز العضلي الهيكلي
      • الأشعة السينية التقليدية
      • فحوصات الموجات فوق الصوتية
      • التصوير المقطعي المحوسب CT
      • التصوير بالرنين المغناطيسي MRI
    • تشخيص أمراض الثدي
      • تصوير الثدي الشعاعي للكشف عن سرطان الثدي
      • الموجات فوق الصوتية للثدي (بما في ذلك التصوير المرن)
      • التصوير بالرنين المغناطيسي، والخزعة الموجهة بالتصوير بالرنين المغناطيسي (الخزعة بالشفط، الخزعة بالإبرة الدقيقة)
      • التصوير المجري (تصوير قنوات الحليب بالثدي باستخدام نظام الأشعة السينية)
      • التخليق المقطعي
  • الخدمات العلاجية
    • وضع منافذ التصريف
    • زرع فلتر الوريد الأجوف
    • الاجتثاث بالترددات الراديوية
    • رأب الوعاء بالبالون
    • زرع الدعامات
    • الانصمام
    • علاج التخثر
    • الانصمام الكيميائي عبر الشرايين (TACE)
    • تصحيح تشوهات الأوعية الدموية
    • إزالة التعصيب الكلوي
    • التدخلات الموجهة بالصور للنزيف الداخلي
  • طرق التشخيص والعلاج الأخرى

السيرة الذاتية ل البروفيسور الدكتور في الطب مايكل أودر

درس البروفيسور الدكتور في الطب مايكل أودر الطب البشري في جامعة سارلاند في هومبورغ، حيث حصل أيضاً على شهادة البورد في طب الأشعة. في عام 2002، ناقش الدكتور أطروحة الدكتوراه الخاصة به حول الآثار الجانبية لأدوية المواد المشعة على الكلى. من 2003 إلى 2009، شغل منصب بروفيسور في قسم الأشعة التداخلية في مستشفى جامعة إرلنغن. في عام 2009، تولى البروفيسور منصب رئيس هذا القسم.

يعد الدكتور أودر أيضاً أول رئيس للجمعية البافارية للطب الإشعاعي ورئيس أكاديمية التدريب المتقدم في الأشعة. يرأس الطبيب أيضاً مجموعة العمل التابعة لجمعية الطب الإشعاعي الألمانية (برعاية الرابطة المهنية لأطباء الأشعة الألمان).

صورة الطبيب: (c) Universitätsklinikum Erlangen ​​

قسم الأشعة التداخلية.
مستشفى جامعة إرلنغن:

اطلب المزيد من المعلومات الآن. سنكون سعداء بالإجابة على جميع أسئلتك


شهادة

هل تحتاج إلى مساعدة؟

Thank you!

We received your treatment application in the best Europe clinics. Our manager will contact you within the next 24 hours.