google_counter
background_img

هيليوس فيسبادن (DKD) المستشفى الألماني للتشخيص

location_on فيسبادن, ألمانيا
9.2/10 من 5 الأصوات

قسم أمراض الدم والأورام (114081)

كلاوس ماريا يوستين

الدكتور في الطب

كلاوس ماريا يوستين

التخصص: أمراض الدم، طب الأورام

عن قسم أمراض الدم والأورام في هيليوس فيسبادن (DKD) المستشفى الألماني للتشخيص

يقدم قسم أمراض الدم والأورام في المستشفى الألماني للتشخيص (DKD) هيليوس فيسبادن طرق تشخيصية عالية الدقة وعلاجاً حديثاً لمجموعة كاملة من أمراض الجهاز المكون للدم، بالإضافة إلى الأورام الخبيثة الصلبة. يقدم القسم الرعاية الطبية بشكل أساسي في العيادات الخارجية. توجد في ترسانة الفريق الطبي جميع طرق العلاج المحافظة الحديثة، ويجرى الاستئصال الجراحي للأورام الخبيثة من قبل جراحين متخصصين. يسمح التعاون متعدد التخصصات للأطباء بتزويد المريض بأكثر العلاجات شمولاً وفعالية. تجري المؤسسة الطبية بانتظام مجالس طبية مخصصة للأورام، يتم خلالها النظر في كل حالة سريرية ووضع نظام علاج تدريجي. تعتمد العملية العلاجية على اتباع نهج فردي لكل مريض، مما يسمح بتحقيق نتائج علاجية ناجحة. يولى الكثير من الاهتمام للحالة العاطفية للمرضى، لذلك، إذا لزم الأمر، يشارك في مسار العلاج أخصائيو علم نفس مؤهلون. يسترشد أطباء القسم في ممارستهم السريرية بالبروتوكولات السريرية الحالية وتوصيات جمعية السرطان الألمانية. يرأس القسم الدكتور في الطب كلاوس ماريا يوستين.

يعد العلاج الكيميائي جزءاً لا يتجزأ من علاج الأمراض الخبيثة، كما أنه أحد أكثر الطرق فعالية في مكافحة السرطان. يمتلك المتخصصون في القسم سنوات عديدة من الخبرة في هذا النوع من العلاج، مما يسمح لهم باختيار مجموعة أدوية العلاج الكيميائي المثلى بنجاح لكل مريض، والتي ستدمر الخلايا السرطانية بشكل أكثر فعالية. تعتمد مدة وكثافة العلاج الكيميائي على الحالة السريرية المحددة، ومرحلة السرطان، وشدة مسار المرض، والصحة العامة للمريض، وعمره، وما إلى ذلك. يقوم أطباء القسم بإجراء العلاج الكيميائي في العيادة الخارجية، لذلك لن يضطر المريض للبقاء في المستشفى باستمرار. في الوقت نفسه، يراقب الطبيب المعالج بعناية حالة المريض والآثار الجانبية التي يسببها العلاج. في معظم الحالات، يقوم أطباء الأورام بالقسم بإجراء العلاج الكيميائي عن طريق الوريد باستخدام القسطرة والأنظمة البوابية الخاصة. بالإضافة إلى ذلك، يتم تعيين نظام العلاج الكيميائي لكل مريض على حدة، قد يوصف علاج كيميائي مستمر، أو قد يوصف علاج مع فواصل بينها للراحة من أجل استعادة صحة الجسم. في حالات نادرة، يمكن استخدام العلاج الكيميائي كعلاج وحيد، ولكنها تدمج في معظم الحالات مع العلاجات المحافظة والجراحية الأخرى.

يستخدم القسم أيضاً العلاج المناعي بنشاط. آلية عمل العلاج المناعي هي تنشيط جهاز المناعة لحماية الجسم من الخلايا السرطانية. توجد على سطح الخلايا الليمفاوية التائية (خلايا الجهاز المناعي) بروتينات خاصة تحمل الاسم الرمزي PD-1 و CTLA-4. وتسمى بنقاط التفتيش. تعمل الخلايا السرطانية على تحييد الخلايا اللمفاوية التائية، ونتيجة لذلك يتوقف الجهاز المناعي عن مكافحة الأورام في جسم الإنسان. إن إدخال أدوية العلاج المناعي في جسم المريض ينشط الخلايا اللمفاوية التائية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن في المختبر "تدريب" الخلايا اللمفاوية التائية الخاصة بالمريض على التعرف على الخلايا السرطانية. يتم عزل الخلايا اللمفاوية التائية من دم المريض، وبعد "التدريب" تعاد إلى الجسم لكي تعثر على الخلايا السرطانية وتدمرها. يستخدم أطباء القسم اليوم بنجاح العلاج المناعي لعلاج الميلانوما وسرطان الرئتين والكلى والمعدة والمثانة والبروستاتا والبنكرياس وليمفوما هودجكين وأمراض الأورام الأخرى. يتلقى المريض الأدوية عن طريق الوريد ويتم تحديد مدة دورة العلاج من قبل طبيب الأورام.

يستخدم فريق أطباء الأورام في القسم العلاج بالأجسام المضادة على نطاق واسع. الأجسام المضادة هي جزيئات خاصة تنتجها خلايا جهاز المناعة. جوهر العلاج هو حقن أجسام مضادة في جسم المريض تعمل على تنشيط جهاز المناعة لمحاربة الهياكل الغريبة في الجسم - الخلايا السرطانية. تتميز الأجسام المضادة الطبية عن المستحضرات الكيميائية بانتقائية عملها، مما يضمن كفاءة عالية للعلاج. عادة ما يتم الجمع بين العلاج بالأجسام المضادة والعلاجات الأخرى مثل العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي. هذه التقنية فعالة في علاج سرطان الدم والأورام الصلبة الخبيثة.

كما يقدم القسم أيضاً العلاج بالهرمونات. هذه التقنية فعالة للغاية في علاج سرطان البروستاتا وسرطان الثدي وأمراض الأورام النسائية. يمكن لتطور هذه الأنواع من السرطانات أن يكون مرتبطاً بعمل الهرمونات، لذلك تستخدم أثناء علاجها الأدوية الهرمونية الخاصة التي تعطل وتقمع وتوقف عملها. في بعض الحالات، يمكن أن يستخدم العلاج الهرموني كعلاج وحيد، ولكنه يعمل أيضاً بشكل جيد مع العلاجات الأخرى.

يتخصص القسم في تشخيص وعلاج الأمراض التالية: 

  • أمراض الدم
    • سرطان الدم الليمفاوي الحاد
    • سرطان الدم النخاعي الحاد
    • ابيضاض الدم الليمفاوي المزمن
    • سرطان الدم النخاعي المزمن
    • متلازمة خلل التنسج النقوي
    • مرض التكاثر النقوي
  • طب الأورام
    • الأورام الخبيثة في الجهاز الهضمي (المعدة والأمعاء والمريء وما إلى ذلك)
    • الأورام الخبيثة في الرأس والرقبة
    • الأورام الخبيثة في الرئتين وأعضاء الصدر الأخرى
    • أورام الثدي الخبيثة
    • الأورام الخبيثة في الأعضاء التناسلية الأنثوية
    • أورام البروستاتا الخبيثة
    • أورام المثانة الخبيثة
    • أورام الكلى الخبيثة
    • أورام الكبد الخبيثة
    • أورام الجلد الخبيثة
    • الأورام الخبيثة في العظام والأنسجة الرخوة (الأورام اللحمية)
  • أمراض الدم والأورام الأخرى

تشمل الخيارات العلاجية الرئيسية للقسم ما يلي:

  • العلاج الكيميائي
  • العلاج بالأجسام المضادة
  • العلاج بالهرمونات
  • العلاج المناعي
  • نقل مكونات الدم
  • العلاج في إطار التجارب السريرية (بناء على طلب المريض)
  • علاجات أخرى

صورة الطبيب: (c) DKD Helios Klinik Wiesbaden

قسم أمراض الدم والأورام.
هيليوس فيسبادن (DKD) المستشفى الألماني للتشخيص:

اطلب المزيد من المعلومات الآن. سنكون سعداء بالإجابة على جميع أسئلتك


شهادة

هل تحتاج إلى مساعدة؟

Thank you!

We received your treatment application in the best Europe clinics. Our manager will contact you within the next 24 hours.