google_counter
background_img

العلاج النووي لمرض الورم الحميد النجمي و الدبقي في الدماغ (#251491)

مركز رينكر للعلاج البروتوني ميونيخ

location_on ميونخ, ألمانيا
9.5/10 من 19 الأصوات
مستشفى متخصص
باربرا بختياري

Head Physician
البروفيسورة الدكتورة في الطب

باربرا بختياري

التخصص: العلاج بالبروتونات

قسم العلاج البروتوني

:في البرنامج ما يلي

  • التعريف بالمستشفى
  • التاريخ الطبي 
  • مراجعة السجلات الطبية
  • الفحص السريري
  • الفحص المخبري
    • فحص دم شامل
    • تحليل البول العام:
    • التحليل الكيميائي الحيوي للدم
    • فحص الغدة الدرقية (fT3, fT4)
    • علامات الورم
    • مؤشرات الالتهاب (CRP, ESR)
    • مؤشرات تخثر الدم
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني - التصوير المقطعي المحوسب إذا أشار 
  • تصوير بالرنين المغناطيسي 
  • (العلاج النووي (دورة كاملة
  • خدمات التمريض
  • استشارة الاخصائيين ذوي الصلة
  • العلاج من قبل كبير الاطباء و جميع الخبراء الرائدين
  • شرح تفاصيل خطة العلاج
Price:
نوع البرنامج:
فترة البرنامج:

يمكنك أيضا حجز

Price:

عن القسم

يقدم قسم العلاج البروتوني في مركز رينكر للعلاج البروتوني ميونيخ رعاية شاملة للمرضى في هذا المجال. العلاج البروتوني له ميزات سريرية مهمة في علاج الأورام، مما يزيد بشكل كبير من فرص شفاء المريض. بفضل التوجيه المستهدف لطاقة البروتونات مباشرة إلى الورم يتم تقليل جرعة الإشعاع الإجمالية للأنسجة السليمة المحيطة بما لا يقل عن 30٪ مقارنة بإشعاع الأشعة السينية لنفس الورم. خلال العلاج بالبروتونات، يتم تحرير الجزء الأكبر من الطاقة الإشعاعية مباشرة في الورم وتعمل فقط داخل حدوده. يسمح ذلك بزيادة الجرعة الفعالة علاجياً من الإشعاع وقمع الخلايا السرطانية بشكل موثوق. تضمن أحدث المعدات في القسم والكفاءة العالية للأطباء نتائج علاجية ممتازة. ترأس القسم البروفيسورة الدكتورة في الطب باربرا بختياري.

يتم بواسطة العلاج البروتوني تقليل الآثار الجانبية للإشعاع بشكل كبير. غالباً ما يؤثر الإشعاع على الجسم لدرجة أن المريض يحتاج إلى دخول المستشفى. على العكس من ذلك، يسمح التركيز الدقيق للإشعاع أثناء العلاج البروني بتجنب موت الأنسجة السليمة ويقلل من شدة التسمم بمنتجات اضمحلال الورم. يمكن مزامنة الإشعاع البروتوني مع التنفس – يسمح ذلك بتجنب إنزياح الورم أثناء الإجراء، مما يزيد من فعاليته وأمانه. وبالتالي، فإن الإشعاع البروتوني جيد التحمل نسبياً، وفي معظم الحالات يمكن إجراؤه في العيادة الخارجية. بالإضافة إلى ذلك، يتم في هذه الحالة تقليل خطر الإصابة بالأورام الثانوية التي يسببها الإشعاع بعد انتهاء العلاج.

يقوم أخصائيو القسم بإجراء العلاج البروتوني في العديد من أنواع الأورام. نظراً للتأثير الأدنى على الأنسجة السليمة القريبة، يمكن إجراء هذا النوع من العلاج في الأورام القريبة من الأعضاء الحيوية. وتشمل الأورام القريبة من النخاع الشوكي أو جذع الدماغ وأورام الرئة، أو السرطان ذو النقائل المتعددة. يصبح من الممكن أيضاً تشعيع شبكية العين (على سبيل المثال، في حال ورم الأرومة الشبكية) دون إلحاق ضرر بالعصب البصري وأجزاء الدماغ القريبة.

يتم تقليل مدة العلاج بشكل ملحوظ مع العلاج البروتوني. نظراً لأن هذا النوع من العلاج يستخدم جرعات كبيرة في كل جلسة من الإشعاع مقارنة بالإشعاع بالأشعة السينية، يمكن تقليل مدة العلاج (عدد الإجراءات) بشكل كبير. يساعد ذلك المرضى على تحمل العلاج بشكل أكثر راحة، كما يسمح أيضاً بتخصيص وقت للعلاج وإعادة التأهيل المصاحب.

يتخصص القسم في العلاج البروتوني لعلاج مثل هذه الأورام:

  • أورام الدماغ، بما في ذلك أورام الغدة النخامية
  • أورام الأعصاب القحفية
  • أورام قاعدة الجمجمة، الأورام الحبلية
  • أورام أعضاء تجويف الفم (اللسان، اللوزتين، الغدد اللعابية)
  • أورام جيوب الجمجمة (الجيب الفكي العلوي، الجيب الأمامي)
  • أورام الحنجرة
  • أورام الرئتين (سرطان الخلايا غير الصغيرة وسرطان الخلايا الصغيرة وغيرها)
  • سرطان الجنبة
  • النقائل الرئوية في أورام المواقع الأخرى
  • سرطان المريء
  • سرطان البنكرياس
  • سرطان الكبد والقناة الصفراوية
  • سرطان القولون والمستقيم
  • سرطان البروستاتا
  • سرطان المثانة
  • سرطان الرحم والمبيض
  • في بعض الحالات، الآفات السرطانية للعقد الليمفاوية، الليمفوما
  • أورام أخرى

معلومات عن المشفى

الإقامة في المشفى

هل تحتاج إلى مساعدة؟

Thank you!

We received your treatment application in the best Europe clinics. Our manager will contact you within the next 24 hours.